العودة   منتدى وادي العلي , بني ظبيان , قبيلة غــامــد Wadialali forum - Ghamid - Saudi Arabia > المنتديات الـعـامة > المنتدى العام
التسجيل تعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم July 24th, 2006, 00:11   #1
أبوأيوب
عضو جديد

 








أبوأيوب غير متصل
افتراضي أساليب عملية في التعامل مع المراهقين

أساليب عملية في التعامل مع المراهقين
هاني العبد القادر
مدخل ومقدمة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
نعرض في هذه السلسلة بعض الأساليب التربوية نستمد محتواها من القرآن الكريم والسنة المطهرة وآراء المختصين في مرحلة المراهقة... أساليب عملية نرجو أن تكون واضحة وسهلة على الآباء وعميقة التأثير في الأبناء، نهدف بها إلى زيادة راحتكم في منازلكم وزيادة استمتاعكم بتربية وإصلاح المراهقين من أبنائكم ،وذلك من خلال حديث عن المحورين التاليين:

1 – بناء الصداقة: "خمس عناصر"
أ – اكتشف الإيجابيات الصغيرة.
ب – عبّر له عن حبك.
جـ - تحدث كصديق.
د – شاركه المتعة.
هـ - شاركه العبادة.

2 – حل المشاكل بلا مشاكل: "سبع عناصر"
أ – طوّل بالك.
ب – اقبل ابنك بعيوبه.
جـ - الخطوات الخمس لحل مشكلة ابنك.
د – أسلوب "أنا" لحل مشكلتك.
هـ - اعترف برأيه.
و – الحزم اللطيف.
ز – دعه يتوهق.

سأتجنب الحديث عن تعريفات المراهقة والتغيرات الجسدية وعلامات البلوغ وبقية النواحي النظرية إلا في مواضع قليلة لأهميتها الخاصة، وذلك على افتراض أنها متيسرة في غير هذا المقام.
عندما أقول في مقالاتي هذه:كلمة "الآباء" فأنا أقصد الوالدين الأب والأم، وعندما أقول: "الأولاد" أو "الابن" أو "المراهق" فأنا أقصد المراهق والمراهقة على حد سواء، والآن ننطلق معاً إلى بداية الموضوع.

سبحان من أودع في قلب الأم غريزة فطرية وعاطفة جيّاشة، سبحان من جعل حبها لأبنائها أكبر من أي تعب أو معاناة أكبر حتى من آلام المخاض وطلقات الولادة هذه المعاناة الكبرى التي وصفتها أم شاعرة بعد إنجابها طفلها الأول تقول:
إذا ما تكورت في داخلي
وأثقلت جسماً خفيفاً خلي

وبت أقلب فكر التمني
سأحظى بليلى ترى أم علي

ولما توالت شهور الطوال
وقاربت حولاً به مأملي

ذبلت ذبول غصون الخريف
ومن تك مثلي ولم تذبلي؟!

وحين تزمجر ريح المخاض
تلاطم أمواجها مركبي

شعرت بنوبة شبه الجنون
وموجة صخب إلى الأصخبِ

كأني من القهر بين الرحى
تدك عظامي بلا موجبِ

استجرت بلطفك يا من على
ضفافك ألقيت ما حلّ بي

وتنسل مني جذور العروق
جنيناً دعاني من مغربي

وكنت مودعة للحياة
ومبحرة في دجى غاربي

هناك تذكرت بين الملا
حنانك أمي وعطف أبي

وأيقظني من سبات عميق
ملاك يغرد في جانبي

استعانة بالله وحب وصبر، كل هذا يحتاجه المولود الضعيف في ولادته الأولى، ويحتاجها مدة أخرى في ولادته الثانية، ولادة رجولة الولد، وولادة أنوثة البنت، ومثلما الولادة الأولى تأتي بعد تسعة أشهر حملاً في رحم امرأة ضعيفة، كذلك الولادة الثانية ولادة الرجولة والأنوثة، تأتي بعد تسع سنين حملاً في رحم مرحلة ضعيفة هي مرحلة المراهقة، للحمل الأول علامات، وللحمل الثاني علامات، في شهور الزواج الأولى ينتظر الزوجان علامات الحمل بفارغ الصبر رغم أن هذه العلامات مزعجة في حد ذاتها من غثيان واضطراب في النفسية وآلام وإغماء أحياناً، رغم ذلك ينتظرون هذه العلامات ويفرحون بها؛ لأن وراءها شيء رائع، وراءها طفل ينتظرونه، وكذلك علامات الحمل الثاني يجب أن ننتظرها بشوق أيضاً، ونفرح لقدومها ولا يؤثر على فرحتنا بها على كون هذه العلامات مزعجة في حد ذاتها من تمرد وتذمر وعناد، أو الابتعاد عن الآباء إلى الأصدقاء، أو حساسية عاطفية، رغم إزعاج هذه العلامات نفرح بقدومها؛ لأن وراءها شيء رائع، وراءها رجل صالح تنتظرونه، ووراءها امرأة صالحة تنتظرونها، للولادة الأولى آلام متعبة، وللولادة الثانية آلام متبعة أيضاً، أشد آلام الولادة الأولى انفصال الطفل بجسده وروحه، وأشد آلام الولادة الثانية انفصال المراهق بإرادته وعواطفه، ومتى يحدث هذا الانفصال الصعب يحتاج المراهق لقوتين دافعتين يفجرهما الله في نفسه شدة: 1- الانفعال. 2- والحاجة للاستقلال، ومن القوتين تكون مظاهر المراهق المزعجة أحياناً، لكن مهما كانت مزعجة فأنتم صبرتم على الأكثر إزعاجاً منها، صبرتم على آلام الولادة الأولى، و_بإذن الله_ تستطيعون الصبر على آلام الولادة الثانية، على متاعب المراهقة، وتحلون مشاكلها وتبنون صداقة حقيقية مع ابنك والمراهق، وتبدعون في تعاملكم معه، و_بإذن الله_ سيتعلم منكم من حولكم من الآباء كيف يربون أبناءهم، والأهم من ذلك أنكم تُعَلِّمون أبناءكم كيف يكونون آباء في المستقبل _بإذن الله تعالى_.

كانت هذه مقدمة لأساليب التعامل مع المراهقين، وفي حلقة قادمة –بإذن الله- سنتعرض للمحور الأول: (بناء الصداقة).
  رد مع اقتباس
إضافة رد
 

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر رد
أساليب ومهارات وقصص في بر الوالدين ولد الطرفين المنتدى العام 4 July 16th, 2008 15:52
فنّ التعامل طريقك لفتح القلوب تاج راسي المنتدى العام 5 August 31st, 2007 10:59
فن التعامل مع الآخرين باسم المرضي المنتدى العام 2 August 31st, 2006 20:38


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

إخفاء / عرض قائمة من شاهد الموضوع عدد الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0
لا يوجد أعضاء شاهدوا هذا الموضوع في الوقت الحالي .
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

 
الساعة الآن 23:25.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

الحقوق محفوظة - منتديات وادي العلي

a.d - i.s.s.w

 

 

Powered by ArabSoft