العودة   منتدى وادي العلي , بني ظبيان , قبيلة غــامــد Wadialali forum - Ghamid - Saudi Arabia > المنتديات الـعـامة > الصور لها الف حكاية وحكاية
التسجيل تعليمات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة
 

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
قديم February 1st, 2007, 08:26   #1
كورنيش الطرفين
عضو شرف

 








كورنيش الطرفين غير متصل
افتراضي الكاميرا الخادعة 0

[align=center]الكاميرا تحول صدام حسين إلى ضعيف في محاكمته وبطل في إعدامه
المصدر 0جريدة الرياض
لو كان الشخص الذي صور الرئيس العراقي السابق صدام حسين يريد بالفعل أن يكمل المشهد المذل لإعدامه لعمد إلى تغيير زاوية التصوير ورفع الكامير إلى الأعلى قليلا كي تقلل من أهمية الرجل ولكنه على العكس قام بالتصوير من أعلى إلى الأسفل وهذه طريقة تصوير الاشخاص الذي يراد تعظيم شأنهم .سواء كان المصور يحب صدام أو يكرهه أو أربكه الموقف وأنساه أن يترك زاوية التصوير على مستوى النظر فإنه أكمل المشهد الذي حول صدام في أعين الكثيرين إلى بطل خصوصا بعد الكلمات الطائفية التي اطلقت قبيل إعدامه.
المفارقة في الأمر أن تصوير الرئيس العراقي صدام حسين خلال المحاكمة كانت من أعلى إلى أسفل وهي طريقه يعرفها المصورون جيدا لتقزيم الأشخاص في أعين المشاهدين وكان من الواضح بعد قراءة زاوية التصوير أن الكاميرا في محاكمة صدام كان تريد أن تقول للمشاهدين أنه رجل متهم وذليل .

إذا أردتم أن تعرفوا أهمية زاوية الكاميرا راقبوا الصور التي يظهر فيها زعماء الدول. من النادر جدا ان يتم تصويرهم من أعلى إلى أسفل وهؤلاء المصورين يحفظون التعليمات من رؤسائهم التي تقول لهم أن الطريقة هذه لتصويرهم تعني فصلهم من العمل. يقول منتج الأخبار في قناة العربية الخاتم محمد : (زوايا التصوير في الكاميرا لها معانيها الخاصة. التصوير من أعلى إلى أسفل تعني تقزيم الشخص الذي أمامك ومن اعلى إلى أسفل يعني تعظيمه ولكن الطريقة الجيدة للتصوير إذا لم ترد أن تعطي انطباعاً سيئاً عن الشخص أو انطباعاً جيداً هو أن تصوره على مستوى النظر. لايعرف كثير من الناس هذه القراءة الخاصة بالكاميرا ولكن ممكن أن يشعروا بها).

تصوير الزعماء الأوربيين والأمريكين يأتي دائما على مستوى النظر وهو لايهدف إلى انتقاص أو تعظيم من قدر وإنما يعطي انطباع طبيعي عنه عندما كان صدام حاكماً يصور بطريقة تهدف دائماً إلى.اتعظيمه. يقول الاستاذ الخاتم طريقة تصوير الرئيس الأمريكي مثلا دائما ما تأتي على مستوى النظر وهي طريقة تريد أن تقول أن الرئيس مثله مثل مواطن مثل جميع المواطنين الآخرين وهي أيضا فيها رسالة حميمة).

مثلما على الصحفي أن يكون حياديا فيما يكتبه أو يقوله على المصور أيضا أن يكون حياديا فيما يصوره ولكن هناك مصورون عرباً كثر تتحكم فيهم عواطفهم في طريقة التصوير. يقول الخاتم: (هناك مصورين يعمدون إلى تصوير الأشخاص الذين لا يحبونهم من أعلى إلى أسفل ويحدث هذا غالبا مع المسئوليين الغربيين ولكن هذا العمل يفتقر إلى المهنية. ماتشعر فيه بقلبك يجب ألاينتقل إلى حركة يديك وإنما فقط يبقى بقلبك). بعد أن حصلت على هذه المعلومات ولأننا غير مصورين ولانلتزم بمهنية فأبحث عن الاشخاص الذين لاتحبهم ودعهم يظهرون في الصور وكأنهم أقزام
[/align]
  رد مع اقتباس
إضافة رد
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

إخفاء / عرض قائمة من شاهد الموضوع عدد الأعضاء الذين شاهدوا هذا الموضوع : 4
*الفيصل*, مبدع, المراقب العام, علي بن صالح
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 
الساعة الآن 23:29.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd diamond

الحقوق محفوظة - منتديات وادي العلي

a.d - i.s.s.w

 

 

Powered by ArabSoft